حوار ورأي متاحف عالمية كتاب في سطور فنون العمارة الفن وما حوله فنون عربية وعالمية التشكيل الكويتي
    العودة للأولى أجراس تشكيل الحياة ورقة من حياة فنان قراءات حرف
 

 


 
 
طق واطمر, برونز’ 37×28,16 سم, 2007
تفكير, برونز, 11×10×10 سم, 1999
  • لقاء فني متميز جمع بين حميد خزعل الرسام التشكيلي المتميز وصاحب الإيقاعات والتاريخ الطويل، والنحات صاحب التجربة الطويلة في النحت فاضل العبار، تجربة ثنائية جمعت فنانين من الطراز الأول لهما من التاريخ ما يسد حاجة الملتقى من إشباع رؤيته البصرية لهذه النماذج النحتية التي تنوعت ما بين الواقعية والتعبيرية، وما يميز هذا السكون الفني الراقي الذي امتثلت به جنبات قاعة العدواني..
    وسط هذا السكون وزعت أ‘مال المعرض التي تشكلت من خامة البرونز ومنحها للفنانين هذا الاسم المعبر المتميز تبهرك هذه الكتل الصغيرة التي تشكلت على هيئات مختلفة، فبدأها خزعل رهينة وهي لفتة إنسانية توقف أمامها أنامل فنان تشكيلي استطاع أن يدخل عباءة النحت وهو الفن الصعب الذي يكلف صاحبه الكثير من المال نظرا لندرة الخامات وأيضا معامل الحب التي توجد خارج الكويت، وبالتالي تحتاج مزيدا من الوقت لإنجاز العمل النهائي.


البيئة كانت المحرك الأول لأعمال النحات فاضل العيار واضعا نصب عينه أن هذا المجال لم يتطرق إليه أحد مع وجود فنانين تعاملوا مع النحت وطبقوا وجهات نظرا إنسانية كالفنان النحات سامي محمد.

يقول العبار: (إن الوقت الزمني لإنجاز المعرض أخذ نحو أربعة أعوام من الإنجاز ومع العشرين عملا نحتيا قدمها النحات العبار وطبق فيها فنون البيئة واتخذ مهمة التشخيص والأفكار البيئية أضافت إلى نحت بعض الأشكال الحيوانية التي أخذت مرجعية دراسة النحت في هولندا. عندما كان النحات العبار يذهب يوما كاملا لتطبيق نظرية التشخيص من خلال المشاهدات التي يلتقطها النحات لرؤية هذا الكم من الحيوانات نوع من التأثير الفني سطرت بعضه مواقف تاريخ النحات العبار الذي يميل إلى عالم الواقعية والتعبيرية معا وع هذا الميل النحتي استطاع العبار رسم بعض عالم الطيور جامعا بين تأثيرات البيئة الكويتية وبيئة أخرى شكلت المشاهدات ثم التطبيق ويلاحظ في أعمال النحات فاضل العبار درجات من الإجادة في نهايات المنوحة التي تحتاج إلى دقة جمالية.

والعادة نجد أعماله كنحات دقيق يطبق العمل النحتي وفق نظريات صادقة تطبق النظرية والمحور والموضوع، ويتخذ العبار منطقة النحت الفني الانطلاقة التي لا تنتهي فيعرض علينا مجموعة تنوعة تحمل أسماء انطواء، طير مارابو، ديك طقوانطر، باعثا فينا روح الفن التراثي الذي ينقله العبار نحتا من عالم الرسم وتشكل أعمال (تفكير وقفزة) حالة خاصة من تقاليد الإنسان.

إذا مزج العبار الصيغة التراثية مع البيئة مع بعض الأعمال التي تصور الإنسان وما يمارسه في واقعه وبهذا الجمع النحتي الذي يحمل معنى واحد وهو تشكيلة المنحوتات اتخذت الشكل الجمالي المعبر برقي النهايات والسطوح والزوايا التي تشكل منها أشكال المنحوتات.

(برونز) هي التجربة الأولى لفنان حميد خزعل الذي وضع خبراته الفنية داخل عباءة النحت يقول عن ذلك كان الأمر صعبا لفترة طويلة وهي تأثيرات الفن التشكيلي، ولكن مع إصراري على خوض هذه التجربة استطعت أن أطوع اليد لمنح الشكل النحتي صفته الصحيحة.

خزعل يضيف : كان المعرض لأربع نحاتين انسحب اثنان وقررت أنا و العبار الانطلاقة واتخذت هذا الهدف الأساسي للإنجاز.

ومع هذا التصميم استطاع الفنان حميد خزعل أن يحول النزعة الفنية من الرسم إلى النحت ومع ذلك نلحظ الاستعداد لدى خزعل لمنح المنحوتة الصغيرة بعض الموتيفات التي تستخدم كالخيش والقماش وجماجم الحيوانات.

نحت الفنان حميد خزعل خمسة عشر عملا نحتيا تنوعت ما بين أطلس والسيدة أفريقيا واسترخاء واستراحة وكلها صفات حداثية بني خزعل فرضياته على قاعدة المنحوتة ومع صعوبة الموقف لديه استطاع خزعل أن يطبق نظرية الانتقال براعة وضع منحوتاته بإطارات فنية متنوعة وعاش خزعل أجواء النحت كما هي مع نحات أصيل وبذلك بقي اجتياز التجربة الفصل الناجح في مسيرة الفنان حميد خزعل صاحب لمسات الإبداع في الأعمال التشكيلية والتي استطاع أن يطبقها في أشكال المنحوتات التي حملت الطابع الواقعي مع وجود لمسة الفنان الإبداعية من خلال الخامات التي أضافتها إلى البرونز والتي شكلت في النهاية حدث الخامة المكتملة وتبقى نماذج النحت التي قدمها خزعل نتاج العمل المستمر مع خامة الطين التي حولها إلى مجموعة من البرونزيات المكتملة الموضوع مسجلا بذلك تحوله الفني ولكن مع مراعاة إبداع خزعل التشكيلي التي لا تغطي عليه مجموعة المنحوتات التي قدمها مع إبداع العمل النحتي وما نقصده هنا هو أن لمسات خزعل التشكيلية تظل هي الجانب المبدع الأكثر تأملا في مسيرة الفنان المبدع حميد خزعل.
 

 

بورترية (هجين), برونز, 30×19×14 سم, 2008   بورترية (جنون), برونز, 29×14×14 سم, 2008
29 4

2009

 

السياسة الكويتية

لأفضل مشاهدة ننصح بتهيئة الشاشة على درجة وضوح 1024×768 بكسل

 
 

جمبع الحقوق الفنية والأدبية محفوظة للفنان والناقد التشكيلي حميد خزعل 2000-2009 ©

WWW.ALTSHKEELY.COM