02/17/2013 Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


 
 
 

  جمال بخيت

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  • "أنا" عنوان من تصميم واختيار التشكيلية جنان خسروه  وضعته في مقدمة معرضها الذي عرضت فيه (23) لوحة من نتاجها الجديد, المعرض الشخصي الأول لجنان خسروه  الذي اقيم في قاعة العدواني بضاحية عبدالله السالم وبرعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب وافتتحه الامين العام علي اليوحه يمثل نقلة نوعية في مسار خسروه  التشكيلي من خلال اظهار تنوعات مختارة من اللوحات.


جنان خسروه  تنقل همساتها وآلامها واحزانها وفرحها هي بكامل تواجدها الانساني تلفها الافكار والحالات ولا تقيدها قيود بل تسعى عبر مرحلة انطلاق فني تقول فيه "أنا" وتكرارها (23) مرة في كل لوحة.
تقول: اسقاطات من عالمي الخاص احس بها ترحل معي ومع كينونتي تكون البدايات ثم يأتي خيالي الانساني فترحل اللوحة حيث مداها على سطوح العمل اشعر بأنا وذاتي معا تلوح من الاعماق برصد الفكرة الاساسية للوحة فهذه وحدة والثانية فرحة والثالثة انا والرابعة حضور او ما شابه هي كذلك منظومة خيالية تجردها العيون وتصيغها الريشة القادرة على احتواء الموقف ومن خلال ذلك تسعى خسروه  لرصد هذه المتغيرات الانسانية لتصورها بكثير من المعاناة الانسانية لكنها توقفا بمنظومة اللوحة وجماليات السرد اللوني الذي يمثل عصب الحكاية فالالوان تحالفها لغة التنظيم المجردة التي مثلت ابداعية المعرض ككل.
جنان خسروه  لا تستخدم القياسات, ففي بعض الاعمال نرى تقاسيم هندسية تتوسط العمل او تساوي زواياه لكنها تنفي هذه القياسات وتقول: ارى ان العفوية هي الميزة الجميلة التي يتمتع بها الفنان فهو حبيس احاسيسه التي يثيرها على سطموح اللوحة بل هو انسان يسبق ثراءه الابداعي بالفكر ثم يتحول الى خيال يرسم ويرسم حتى تستقر فكرته على جدران القماش او الكانفس او الورق وكل هذه المساحات الطولية او الحدود المقامة في اللوحة من صنع الريشة التي اجد أنها كلما كانت منظمة تبدو في شكلها الهندسي الاثير الذي يتعامل ويتفاعل مع عيون المتلقى.
وتمنحنا جنان خسروه  بصيصاً من التأمل ولكننا نحبو في اتساع ارجاء لوحاتها فهي تترك الجزء اليسير من لوحاتها او لوحتها الفردية لعالم الفراغ مساحات من الفراغ الذي يمنح لغة الثراء المركب فالظلال التي تحيط دنيا اللوحة هي سر جمالها على الاقل نلمس بهاء اللون وعمقه الذي يتوسط كتلة العمل الفني اي الموضوع المرسوم بلغة تجريدية تعبر عن انفعال او موقف او مضمون تقصده الفنانة.
ومع اختلاف هذا اللون التجريدي عن سابق اعمال خسروه  فهي تتميز بقدرتها الفائقة على التحول الى عالم جديد يحيطه اللون ومواقفه فتارة الارزق سيد الالوان ثم الاسود ثم تراكيب متنوعة من الاحمر والاصفر والاخضر والبنفسجي.
وتظل جنان في حالة من التأثيرية التي لطالما سمت طيوطها على ظلال لوحاتها فهي حالمة هادئة رومانسية ثائرة لكنها تنفي صرختها في الوان اللوحة وتلعب بعالمها الخاص بلون من الاحتجاج الفني الذي يبدو بوضوح متأثراً داخل دوامة وصفحة من حياتي وسهر ,1 2 ومشاعر ,1 ,2 هي وهو وبذلك تكون خسروه  من خلال هذه المزاوجات الاسمية تقدم دليلا تأثيريا على الحالة الذاتية والحوار الاني بين الانا والاخر وتظل خسروه  في دائرة التنسيق الفني فجاء المعرض منظما بشكل كبير من حيث ترتيب لوحات العرض ومساحات الفراغ بين الاعمال وبدت اللوحات في حالة من الابداع بترتيب الوان المعروض منها.

 

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  •  

  • السياسة

 

 
       
   
Share |
 
 

هذا الإعلان لدعم مشروع مجلة التشكيلي