•  

  •  

  • نهايات صياغته النحتية نلمس اساسيات الجمال, فنرى عالم النحت المباشر والذي يصور خلاله النحات حسن كامل واقعا انسانيا تظهر ملامحه امام المتلقي وتقع في مرمى البصر لتمنحنا الكثير من التأملات في المباشرة النحتية, وكيفية التعامل مع الخامة القاسية كالبرونز والخشب والحجر.
    كامل الذي قدم منحوتاته في معرض شخصي في قاعة بوشهري للفنون يصور نماذج افكاره عبر لغة التعبير التي تنشد لغة الحرية في صياغة المنحوته. النحات حسن كامل قدم مجموعة من منحوتاته في قاعة بوشهري للفنون في معرض شخصي تستضيفه القاعة.


وقدم الفنان حسن كامل بعض منحوتاته "القطة" الثور, ذيل العصفورة, الصقر" ونلاحظ ان منحوتاته تدور في فلك المشاهدات التأثيرية الحياتية, وتأثيره في صياغة هذه الحيوانات بجماليات اشكالها الصقر , القطة, وتحمل منحوتاته العديد من الدلائل الفنية.
اهتم الفنان حسن كامل بالاعمال الميدانية وحصل على جوائز في هذا المجال منها الجائزة الاولى في مسابقة تصميم اعمال ميدانية بمدينة شرم الشيخ, جائزة التصميم وجائزة التنفيذ لعمل ميداني يعبر عن فكر عميد الادب العربي الدكتور طه حسين. يعتمد اسلوب حسن كامل على التبسيط واسغلال السطوح المفتوحة الممتدة للتعبير عن افكاره, يحاول ان يصل الى التعبير القوي والصادق من خلال اقل التفاصيل ونقلات السطح, ويجتهد في استخلاص القيم والمبادئ الاساسية في النحت المصري القديم, ومن خلال اعماله يقرأ القدرة على التوفيق بين الفن بصورته الحرة وكذلك الفن في علاقته بالمجتمع في صورته التطبيقية. كامل يتعامل مع خامات متنوعة مكنته من التعبير عن احاسيسه وافكاره بصياغات متعددة.
يقول النحات حسن كامل : حلم النحات الدائم ان يرى ما يفكر فيه ويتخيله متجسدا في الفراغ, يتحرك حوله ويتلمسه بقدر المسافة ويتطلع الى بدايته ونهايته , يحيطه بنظرة ويعود, يشعر بوجوده كند, يعيش حوله يستمتع بنظره اليه, هذا الكائن الذي نشأ به ومنه.
يتناول النحات رحلته مع الإزميل والحالة سواء كانت من الحجر او الخشب, او صياغة منحوتة من البرونز والذي يحتاج الى مجهودات اكثر وطرق اكثر صعوبة في الصهر والتعامل مع الافران وعمليات صب البرونز, ويرى ان هذا العمل الذي يصيغه وخلال صناعته يصبح مصدرا للتنافس حتى يتحد مع منحوته كانسان يلبس الفراغ والوقت وينتج ابداعا في قالب تصوره هو, وهنا نرى ان نجاح فكرة النحات وظهور عمله الى العلن هما من عوامل ابتكار الابداع.
تمثل عادة عملية التعامل مع المنحوتات وحدات منفصلة سواء في الحجم أو في الطريقة التي يتعامل بها النحات مع منحوتاته البرونزية أو الخشبية, ويرى النحات حسن كامل أن النحات تتحرك حواسه لاحتواء المنحوته لأن السطح الذي يراه لا يمثل النهاية, ولكنه يمثل ما وراء هذه النهاية ويظل الكثير في جعبته.
اذن هل يصبح النحات جزءاً من المنحوته?, بالفعل (أنت جزء من نحتك... نحتك خلفيتك), ويرى كامل ان اعمالك هي بيئة صنعتها وليس مجرد جزء من ماحولك.
إذن هنا تصبح العملية النحتية هي طريقة العمل والصياغة والتعامل مع سيمفونية الحجر والبرونز والخشب , وما يراه النحات جميلاً, وأن يكون هذا الجمال هو سر مكانه في الكون, لينفذ ما يحب بقوة الصياغة, ورونق النهاية , لتصبح المنحوتة في نهاية الأمر رؤية وجزءاً من طريق وجدار النحات.
حسن كامل قدم مجموعة من منحوتاته ذات الصياغة المباشرة والصياغة التجريدية حيث التفاعل واظهار السطوح الجمالية للعمل والتي نراها في تمثال طه حسين وفي المنحوتات البرونزية, الكرسي, الفخر, الحبيب والوردة , حامل التميمة , طيران, مبعوث السلام, الصقر, ذيل العصفورة, الثور , القطة, المفتخر.

حسن كامل
اعطته الدراسة في كلية التربية النية المتخرج فيها عام 1991, والتي يعمل بها استاذا مساعدا للنحت, قدرة على التعامل مع مجالات الفن المختلفة بطرق ومداخل متنوعة, وكذلك التفكير في حلول عدة للمشكلات الفنية التي بصددها. يشارك في الحركة التشكيلية منذ تخرجه بفاعلية في مصر والخارج, فعلى المستوى المحلي شارك في صالون الشباب أعوام 1999, 2000, 2001 , والمعرض القومي أعوام 2001 , 2002 , 2003 , 2005 , 2010 , صالون الاعمال الفنية الصغيرة أعوام 1999, 2000, 2001 , وحاز على جوائز في كل منهما وأقام ثلاثة معارض شخصية حتى الآن, في الجامعة الأميركية بالقاهرة, ومركز سعد زغلول الثقافي, ومركز الجزيرة للفنون, وفي الفعاليات الدولية شارك في : سيمبوزيوم فيتشينسا - ايطاليا 2007 , همشير - الولايات المتحدة الأميركية 2011 , اسطنبول - تركيا 2008, هوريتسا - جمهورية التشيك 2007 , ناشوا - الولايات المتحدة الأميركية, عمان - الأردن 2008 , طرابلس - لبنان 2006 , أسوان - مصر 2000 , 2001 , 2005 , 2009 , الاسكندرية - مصر 2005 , 2007 , شرم الشيخ 2010 .

  • أحلام الفراغ في ما وراء النهائي
    مشاهد بصرية لمنحوتات حسن كامل البرونزية
    جمال بخيت
    السياسة

 
 
إن المنشور في هذه الصفحة يخضع لشروط المسؤولية القانونية المنشور على هذا الرابط
إضغط هنا لقراءة الشروط
 
 
         

17/05/2013

قراءات