xie ke
edward shahda
zi peng
antoe budiono
mayuka yamamoto
kanako ohya
 
 
  •  

  •  

  • تشهد سنغابور بين 27 نوفمبر و30 منه معرض {سنغابور آرت فير} للفن المعاصر في مركز سونتيك سنغافورة للمؤتمرات والمعارض الذي يستضيف نحو ستين صالة عرض من أنحاء العالم.
    كونه نقطة التقاء هواة المجموعات ومتذوقي الفن، يتميّز «سنغابور آرت فير» ببرنامج متنوّع ومفتوح أمام التغيرات الحاصلة في سوق الفنّ الدولي، والأوجه المتنوعة لثقافة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وجنوب شرقها.
    يستضيف هذا المعرض، في انطلاقته، حوالي 100 صالة عرض فنية من كل أنحاء العالم، و20 عرضاً منفرداً لأعمال فنانين تُعرَض للمرّة الأولى على السّاحة الدولية، فضلاً عن منصّاتٍ ذات موضوعات محددة، تحمل في طياتها خبرة وذوق خبراء مشهود لهم في تاريخ الفنّ، مثل كاترين دافيد وجانين معماري.
    كذلك يتضمّن برنامج هذا الحدث، الأداء التفاعلي الذي ينطوي على مشاركة بين الجمهور والوسائط المتعددة، بغية ترك أثر في صفوف هواة الفن على الصعيد العالمي. وتعتبر المؤتمرات وورش العمل الواسعة، القائمة على التبادل بين بلدان منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب - شرق آسيا، تكملةً لمجموعة المعارض المقدّمة.
    ويتوجّه هذا المعرض، أيضاً، إلى الهواة الذين يهتمون بفنّ منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا، لتوسيع وجهات نظرهم وتعميق معارفهم حول هذه المنطقة، لاسيّما منطقة الشّرق الأوسط، بما فيها لبنان.


أجنحة للبنان والشرق
من أبرز أجنحة المعرض، جناح خاص لفناني منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية، من تنظيم كاترين ديفيد، يهدف إلى تقديم ممارسات فنية متنوعة ومختلفة، في منطقة تتألف من بلدان لها تاريخ ووقائع متناقضة.
وللبنان جناح خاص يضم إبداعات الفنانين المعاصرين، من تنظيم جانين معماري، المتخصصة في تنظيم المعارض وتعريف الفن اللبناني إلى العالم عبر معارض نظمتها في القاهرة ولندن وباريس وأبو ظبي... ما سمح للجمهور العالمي باكتشاف الفنّ اللبناني.
كذلك ينسّق المؤرّخ الفنّي والخبير بسكال أوديل منصّة مخصّصة لمنحوتات الفنانين الضّخمة التي يطغى عليها طابع منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا.
أيضاً تجمع فسحة مخصّصة لفنّ الشوارع في الشرق الأوسط وآسيا باقة من كبار الفنانين ما يشكّل مزيجاً فريداً حيّاً بين شغف الزخرفة على الجدران (Graff ) والفنّ التشكيلي والموسيقى الإلكتروني للأداء البصري الحيّ (VJing).
يحاكي استكشاف فنّ الفيديو على الشاشة العملاقة رحلة مسافري {طريق الحرير} الطويلة الذين اجتازوا بلدان منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا.

لجنة «سنغابور آرت فير»
تشرف على معرض «سنغابور آرت فير» لجنة تضمّ هواة مجموعات دوليين وقيّمين ومستشارين فنيين ومدراء معارض، بالإضافة إلى مؤسسي الجمعيات، وتهدف إلى دعم المعرض في انفتاحه على سوق الفنّ الدولي، وتعزيز انتشاره وموقعه ليكون نموذجاً يُحتذى به لناحية الإبداعات المعاصرة الموسومة بطابع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وجنوب شرقها.
في هذا السياق، يشكل «سنغابور آرت فير» حدثاً فنياً أساسياً في جنوب شرق آسيا، مقدّماً المدى الكامل للفوران الإبداعي الذي يتطوّر ضمن هذه المنطقة الجغرافية الممتدة من المغرب إلى إندونيسيا واليابان.
من أبرز أعضاء اللجنة البالغ عددهم 29: عليا إبراهيم حسين، هاوية مجموعات ومؤلّفة «سيرة إبراهيم حسين الذّاتية» (ماليزيا)، نورا جنبلاط، هاوية مجموعات ورئيسة مهرجانات بيت الدين الدوليةة (لبنان)، دادي كوسوما هاوي مجموعات (إندونيسيا)، جنين معماري مؤسِّسة جمعية «Art Liban» (لبنان)، جورج مخول هاوي مجموعات (دبي)، الدكتورة أولغا نيفيدوفا مديرة متحف المستشرقين (قطر)، يولا نجيم هاوية مجموعات من الشرق الأوسط، الشيخة بولا آل صباح هاوية مجموعات (الكويت)، رامين سلسلي مؤسِّسSalsali Private Museum (دبي)، بيا شبها شمدساني مستشارة في شراء التحف الفنية للشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان (الإمارات)، دينا زمالي، هاوية مجموعات (السعودية)...
حول مهام لجنة التحكيم توضح مؤسِّسة معارض «سنغابور آرت فير» و»بيروت آرت فير» لور دوتفيل: «يساهم كل عضو من أعضاء هذه اللجنة في تطوّر الفنّ المعاصر في أنحاء العالم، وهم يجسدّون، من خلال مجموعاتهم أو مؤسساتهم أو نشاطاتهم المهنية، النمو العالمي الذي يشهده فنّ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وجنوب شرقها. لذا، كان لا بدّ من جمع شخصيات رائدة تمثل تنوع الأساليب الفنية الموجودة في هذه المنطقة».
تضيف: «تكمن ميزة «سنغابور آرت فير» في تبادل وجهات النظر حول الفنّ، كما في الحوار بين الثقافات المختلفة».
رامين سلسلي، مؤسس متحف Salsali Private Museum في دبي، الذي انضمّ إلى لجنة هواة المجموعات منذ البداية يقول: «سنغافورة رائعة، إذ تشكّل، من دون أدنى شكّ، محوراً للتجارة والتمويل الدولي في جنوب شرق آسيا».
يضيف: «مع هذه المنصة الفنية الجديدة التي تجمع هواة المجموعات الدوليين والمؤسسات الثقافية والمعارض والفنانين، تؤكّد سنغافورة دورها بوصفها محوراً عالمياً. سيساهم «سنغابور آرت فير» في تعزيز البعد الثقافي لسنغافورة والتبادلات الفنية الجديدة، ويسلّط الضوء على فنّ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا و جنوب شرقها».

نبذة

«سنغابور آرت فير» المعرض الأول من نوعه في آسيا مخصص لفناني منطقة الشّرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب آسيا وجنوب شرقها. وسيتيح الفرصة أمامهم لتعزيز تأثيرهم على السوق الفني العالمي.
يُعتبر معرض {سنغابور آرت فير} استمراراً لمعرض «بيروت آرت فير» الذي أسسته لور دوتفيل، ويتوقّع أن يصبح أحد أبرز الأحداث الفنية التي يشهدها جنوب شرق آسيا، ويسعى إلى فتح آفاق جديدة للفنانين وهواة المجموعات.

  •  

  •  

  • الجريدة
    معرض «سنغابور آرت فير» للفن المعاصر.زتظاهرة فنية من الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

 
 
إن المنشور في هذه الصفحة يخضع لشروط المسؤولية القانونية المنشور على هذا الرابط
إضغط هنا لقراءة الشروط
 
 
         

27/10/2014

قراءات